الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
سياج تحذر من استمرار الانتهاكات ضد الأطفال وتدعو لمحاسبة المجرمين
الثلاثاء 23 نوفمبر 2021 الساعة 14:28
متابعات
قالت منظمة سياج لحماية الطفولة" الثلاثاء" إن ميليشيات الحوثي، ساهمت بصورة مباشرة في انعدام حصول الأطفال الضحايا على العدالة في مناطق سيطرتها.

جاء ذلك في ورقة عمل لها بعنوان "اليمن.. طفولة في الجحيم" قدمتها خلال الحلقة النقاشية التي أقامتها "اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان" في العاصمة المؤقتة عدن بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الطفل.

وحذرت سياج، من استمرار تنامي الانتهاكات والجرائم ضد الأطفال في اليمن في ظل غياب تام للعدالة والانصاف للضحايا.

وأوضحت المنظمة أن "منتهكي حقوق الطفل في اليمن لا يزالون بعيدين عن يد العدالة نظراً لعوامل عديدة من أهمها سيطرة ميليشيات الحوثي المسلحة –المنتهك الأكبر لحقوق الطفل - على مؤسسات الأمن والقضاء وتسييرها بما يخدم أنشطتها الميليشاوية".

وذكرت أن "ملشنة الأمن والقضاء ساهم بصورة مباشرة في انعدام حصول الأطفال الضحايا على العدالة حتى الآن وذلك يعد سبباً رئيساً في استمرار الجرائم والانتهاكات بحقهم ناهيك عن انحسار أو تعطيل مؤسسات حماية ورعاية الطفولة".

وأكدت سياج بأن العديد من الأطفال الجنود يتعرضون للاستغلال الجنسي من قبل قيادات ومشرفي جماعة الحوثي، مشيرة إلى أن هذه الجريمة تمارس أيضاً في إطار الأسرة والمجتمع المحيط بالطفل بما في ذلك المحارم والأقارب.

كما تطرقت إلى جملة من الانتهاكات والجرائم الجسيمة بحق الأطفال وفي مقدمتها القتل والتشويه والتجنيد والاستغلال الجنسي وتجريف العملية التعليمية وحرمان الطفل من حقه في التعليم.

وأشارت إلى أن انعدام العدالة للأطفال الضحايا اليوم سيكون أشد خطرا على مستقبل الأطفال من أضرار الإصابات الجسدية فالأضرار النفسية والاجتماعية سيحملها الأطفال معهم إلى مستقبلهم المظلم تماما كما سيحملون الإعاقات والأطراف المبتورة.
متعلقات