الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
اللواء حيدان يرفع برقية تهنئة لرئيس الجمهورية بمناسبة العيد الوطني لثورة 26 سبتمبر
الأحد 26 سبتمبر 2021 الساعة 12:51
وكالات
رفع وزير الداخلية اللواء الركن ابراهيم حيدان، اليوم، برقية تهنئة لفخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة، بمناسبة العيد الوطني الـ 59 لثورة الـ 26 من سبتمبر الخالدة.

وقال وزير الداخلية في البرقية "يطيب لي باسمي ونيابة عن منتسبي وزارة الداخلية، قادة وضباط وصف وجنود، أن أرفع إلى فخامتكم أسمى آيات التهاني والتبريكات ، بمناسبة حلول العيد الوطني الـ 59 لثورة الـ 26 من سبتمبر المجيدة، هذه المناسبة الوطنية الخالدة في ضمير ووجدان شعبنا الأبي، متمنياً لكم التوفيق والسداد في مهامكم الوطنية للوصول باليمن إلى مرافئ الأمن والاستقرار والرخاء".

واضاف "يأتي الاحتفال بالعيد الـ 59 للثورة السبتمبرية المجيدة تزامناً مع ما تقوم به الميليشيا الأمامية الكهنوتية الارهابية الانقلابية و افتعالها الحرب التي مازالت رحاها مستمرة منذ انقلابها وسيطرتها على مؤسسات الدولة منذ 6 سنوات، في محاولة منها لإعادتنا للحكم الأمامي البائد، والتي مازال شعبنا اليمني العظيم يعاني ويلات تلك الحرب، وممارسات تلك المليشيات الظلامية لأبشع الجرائم وانتهاكات في حق الإنسان اليمني رافضةً لكل الدعوات و المبادرات السلمية، مما يحتم علينا جميعاً بهذه المناسبة العظيمة إلى حشد الطاقات وتنظيم الجهود للتصدي للمعركة المصيرية ووقف التمدد الإيراني المجوسي في المنطقة العربية والقضاء على أدواتها، مؤكدين لفخامتكم بان روح التحرير العظيمة لثورة سبتمبر ستظل خالدة بالأذهان تتوارثها الأجيال جيلاً بعد جيل، وسيعود سبتمبر و أكتوبر العظيمان بألقهما ليشحذا النفوس بالعزيمة والإصرار، رغم ما يمر به اليمن اليوم من مرحلة استثنائية وعصيبة".

واوضح الوزير حيدان، ان وزارة الداخلية بعموم المحافظات المحررة، تبذل جهوداً جبارة للاضطلاع بدورها في إرساء مداميك الأمن والاستقرار، وإعادة البناء وإطلاق عجلة التنمية، وهي تبذل جهودها لحماية وتأمين مؤسسات الدولة الرسمية لتتمكن من تأدية مهامها في خدمة المواطن، ويحذوها الأمل في تعاون كل أفراد المجتمع بمختلف أطيافه ومكوناته، يحدوهم حب الوطن، والسعي لتحقيق اسمى الغايات في التلاحم لتحقيق الغاية النبيلة، أمن وسلامة الوطن، ونبذ كل دعوات الفوضى والتخريب..مجدداً التأكيد بأن المؤسسة الأمنية ستظل درعاً واقياً لحماية مكتسبات الوطن ومقدراته ومواطنيه، والذود عن أمن واستقرار الوطن الغالي، في عموم المحافظات المحررة، وصولا الى كل شبر في يمن سبتمبر واكتوبر.

واكد وزير الداخلية، إن ثورة السادس والعشرين من سبتمبر ستبقى نبراساً ينير لنا الطريق لمواصلة تحقيق الأهداف العظيمة التي ضحى من أجلها الشهداء صبيحة يوم الخميس ١٩٦٢م في الحفاظ علی المكتسبات الوطنية العظيمة، ولنجعل هذه المناسبة العظيمة زاداً للأجيال يستلهمون منها دروس البطولة والفداء والتضحية، وتشحذ فيهم عزيمة التحرر والبناء وتوفير الحياة الكريمة لغد مشرق مأمول، والمجد والخلود للشهداء، والشفاء للجرحى وعاشت الجمهورية اليمنية حرة ابية، وحفظ الله اليمن ارضاً وقيادةً وشعبا.

متعلقات