الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
منظمة عربية تطالب المجتمع الدولي بإنقاذ المدنيين من بطش مليشيا الانتقالي الإماراتي
الاثنين 13 سبتمبر 2021 الساعة 11:55
متابعات
طالبت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا، الأحد، المجتمع الدولي بمحاسبة قوات المجلس الانتقالي وداعميه الإقليمين (في إشارة للإمارات) حيال الجرائم المرتكبة ضد المواطنين المدنيين.

  وقالت المنظمة في بيان، إن مقتل الشاب اليمني عبد الملك السنباني بعد اعتقاله يسلط الأضواء على جرائم المجلس الانتقالي الجنوبي (المدعوم من قبل الإمارات) في المحافظات التي يسيطر عليها وانتهاكاته المتصاعدة ضد المواطنين.

  وكان الشاب عبد الملك السنباني (30 عاماً) – ويحمل الجنسية الأمريكية- قدم إلى اليمن قبل عدة أيام، وأثناء مروره عبر نقطة تفتيش طور الباحة في محافظة لحج الأربعاء -08 سبتمبر/أيلول 2021- تعرض للتفتيش والتعذيب ثم قُتل بعدما أوقفته نقطة مسلحة تابعة للواء التاسع صاعقة بتهمة الانتماء لجماعة الحوثي.

  وعقب الحادث، أصدر المجلس الانتقالي عدد من البيانات لتفسير ما حدث، لكن تضارب تلك التصريحات أكد أن ما أقدمت عليه تلك القوات هو جريمة قتل عمدي، لا مبرر لها، حسب المنظمة.

  وأوضحت المنظمة أن "مناخ الإفلات من العقاب التي تتمتع به القوات العسكرية التابعة للمجلس الانتقالي وغياب المحاسبة، خاصة في ظل تعطل مؤسسات القضاء، بالإضافة إلى الدعم الإقليمي الذي تقدمه دولة الإمارات لتلك القوات، شجعها على ارتكاب انتهاكات وحشية ضد المدنيين، حيث قامت وبشكل غير قانوني بجملة من الاعتقالات التعسفية للكثير من المواطنين تخللها عمليات تعذيب واختفاء قسري، بالإضافة إلى جرائم القتل والاغتيالات التي تستهدف معارضين النظام الإماراتي".

  وأضافت المنظمة "أن المنطقة التي يسيطر عليها المجلس الانتقالي تحولت إلى سجن كبير يعاني فيه المواطنون من تهديدات دائمة على الحياة والممتلكات، فالسجون الخاصة مكتظة بالمعتقلين ولا يتم إطلاق سراح أي منهم إلا بعد ابتزاز عائلته لدفع مبالغ مالية".

  وطالبت المنظمة المجتمع الدولي والجهات الأممية ذات الصلة "باتخاذ إجراءات عاجلة حيال جرائم قوات المجلس الانتقالي وداعميه الإقليمين، وبذل الجهود لمحاسبة المتورطين في جرائم الاغتيالات والتعذيب والاعتقال التعسفي، وإنقاذ المدنيين اليمنيين – الذين يعيشون أسوأ كارثة إنسانية في التاريخ الحديث – من بطش تلك القوات".

متعلقات