الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
قيادي جنوبي: الامارات توجه مليشياتها في عدن باستهداف الحراك الجنوبي السلمي
الاثنين 3 مايو 2021 الساعة 20:08
متابعات
قال قيادي في المقاومة الجنوبية، إن الامارات اصدرت توجيهات للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم منها، بتنفيذ مخطط يستهدف الحراك الجنوبي الذي يقوده حسن باعوم.

وأكد القيادي في المقاومة الجنوبية عادل الحسني، في تويتر، إن الإمارات وجهت رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي، بقمع تيار الحراك الجنوبي.

وتيار الحراك الجنوبي السلمي هو احد المكونات الجنوبية الرافضة لتواجد الامارات وسيطرتها على السواحل والجزر اليمنية.

الحسني أكد أن عيدروس الزبيدي بدأ بتنفيذ المهمة يوم أمس، باختطاف القياديين في الحراك الجنوبي السلمي  "القوبة ومدرم ابو سراج".

وأضاف أن مسلحي الانتقالي أودعوا المختطفين سجناً سرياً يتبع المدعو أوسان العنشلي الضالعي.

ويأتي اختطاف القياديين في الحراك بعد أيام قليلة من عودة الزبيدي إلى العاصمة المؤقتة عدن قادما من العاصمة الاماراتية ابوظبي.

ويواجه التواجد الاماراتي في عدن وابين وسقطرى وميناء بلحاف لتصدير الغاز بشبوة، معارضة شديدة من مختلف المكونات السياسية اليمنية بما فيها المكونات الجنوبية باستثناء المجلس الانتقالي الذي أنشأته وقدمت له مختلف أنواع الدعم منذ 2015 وحتى اللحظة

وتسيطر الإمارات والانتقالي على العاصمة المؤقتة عدن، وسقطرى والضالع واجزاء من أبين.

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا قد نفذ انقلابا على الشرعية في عدن باغسطس 2019.

وفي ديسمبر 2019، رعت  توقيع  "اتفاق الرياض" بين الشرعية والانتقالي لانهاء الانقلاب

وتضمن الاتفاق تشكيل حكومة جديدة من 24 وزيرا يشارك الانتقالي فيها بأربعة وزراء الى جانب الشق العسكري والأمني.

وينص الشق العسكري والأمني على انسحاب الانتقالي من ابين وعدن، قبل اعلان تشكيل الحكومة لكن الضغوط الإماراتية والسعودية أجبرت الشرعية على اعلان الحكومة في 18 ديسمبر الماضي، على ان يتم الانسحاب فور ذلك، لكن الانتقالي ذهب لتعزيز تواجده ورفض الانسحاب وما يزال يتحكم بالعاصمة المؤقتة عدن ومديريات في أبين حتى اليوم.

متعلقات