الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
مليشيا الحوثي تفشل مبادرة تهدف لفتح منفذ إنساني بين الضالع وإب
السبت 10 ابريل 2021 الساعة 13:38
متابعات
عرقلت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران مبادرة هي الثانية من نوعها، كان الهدف منها فتح ممر إنساني بين محافظتي اب والضالع لتسهيل مرور الشاحنات وتنقلات المدنيين شمالا وجنوبًا.

وقالت مصادر مطلعة إن التحالف المدني للسلم، فشل للمرة الثانية في إقناع المليشيا الحوثية بفتح طريق إب - الضالع لمرور البضائع، وذلك بعد عامين من إغلاقها بهدف عرقلة وصول الإمدادات والبضائع من ميناء عدن إلى محافظات شمال اليمن.

وأشارت المصادر إلى أن القوات الجنوبية ابدت من ناحيتها موافقة لفتح ممر إنساني لتسهيل مرور البضائع كمرحلة أولى عبر طريق مختصر بدلا عن الطرق المستحدثة التي يستغرق السير فيها أكثر من 12 ساعة، لكن المليشيا ردت على المبادرة بالرفض.

وخلال الأسبوعين الماضيين عمل التحالف المدني للسلم بالتعاون مع الغرفتين التجاريتين في صنعاء وعدن على إعداد صيغة اتفاق تمت مناقشها مع الميليشيا والجانب الحكومي، وقد وقعت ممثلون عن الحكومة على صيغة الاتفاق الذي أبدى الحوثيون موافقة عليه ثم رفضوه بشكل قطعي.

الجدير بالذكر أن الاتفاق ينص على فتح الطريق الممتدة من مدينة دمت الواقعة إلى مدينة الضالع مروراً بمنطقة مريس، وأن تمتنع الأطراف عن إطلاق النار على القاطرات ووسائل النقل التجارية في كلا الاتجاهين، وأن يشكل كل طرف لجنة تشرف على سلامة عبور الطريق، ومعالجة أي اختلال أو حدث طارئ.

وبحسب مسودة الاتفاق فإنه وبعد التزام الطرفين بهذه الإجراءات والخطوات يتم إعلان وقف إطلاق النار من الجانبين، وتهيئة وإعادة تشغيل الطريق خلال أسبوعين من تاريخ الإعلان عنه، على أن يتم النظر بالسماح للأفراد بالمرور من هذا الطريق بعد شهرين على بدء تشغيله.

متعلقات