الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
الأمم المتحدة: مستمرون بالتفاوض مع مليشيا الحوثي بشأن قضية الناقلة "صافر"
السبت 10 ابريل 2021 الساعة 11:59
متابعات
أكدت الأمم المتحدة، الجمعة، على وجود عدة قضايا عالقة مع الحوثيين بشأن ملف الناقلة "صافر"، مشيرة إلى استمرار التفاوض معهم لحسم تلك القضايا.

  وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام فرحان حق، خلال مؤتمر صحفي، أجرينا مناقشات وصفها بـ "البنّاءه" مع سلطات الأمر الواقع في صنعاء (مليشيا الحوثي)، دون مزيد من التفاصيل.

  وأضاف: "الأمم المتحدة تحتاج إلى حل جميع القضايا العالقة قبل أن نتمكن من تخصيص أموال إضافية من المانحين لتأجير السفن والمضي قدمًا في المهمة الفنية لإصلاح الناقلة".

  وتابع: "بمجرد وضع الترتيبات اللوجستية، ستظل الأمم المتحدة بحاجة إلى وقت لحجز السفن، وتأكيد نشر الأفراد والمعدات، واتخاذ جميع الترتيبات الضرورية الأخرى".

  وقبل أيام قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إنه يأمل أن يتم حسم جميع القضايا العالقة والبدء في تقييم الناقلة خلال العام الجاري.

  ومنذ سنوات ترفض مليشيا الحوثي الانقلابية، السماح للأمم المتحدة بتقييم وصيانة الناقلة العائمة أمام سواحل الحديدة.

  ولم تخضع السفينة صافر الراسية قبالة سواحل الحديدة، وعلى متنها 1.2مليون برميل نفط، لأي صيانة منذ 2015، ما أدى إلى تآكل هيكلها وتردي حالتها، وباتت مهددة في أي لحظة بالانفجار أو الانشطار مما سيؤدي إلى تسرب حمولتها في مياه البحر الأحمر، في ظل رفض مليشيات الحوثي السماح بالوصول إليها.

متعلقات