الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
العرادة يكشف عن وجود خبراء إيرانيين وسوريين ولبنانيين يديرون معركة مليشيا الحوثي في مأرب
الأحد 4 ابريل 2021 الساعة 15:55
متابعات

 


أكد محافظ محافظة مأرب، اللواء سلطان العرادة، أن سير المعارك في المحافظة تسير لصالح الجيش مسنوداً بالمقاومة والقبائل.
 
وقال في حوار مع "عكاظ"، "إن الجيش والمقاومة القبائل يسطرون اليوم تاريخاً مشرفاً بتضحيات كبيرة من أعز رجال وشباب اليمن، وإلى الآن تم كسر عنجهية هذه المليشيا وسنشهد هزيمتها بإذن الله قريباً".
 
وأضاف: "إن النتائج الكبيرة التي حققها الجيش اليمني والمقاومة والقبائل ما كانت لتتحقق إلا بفضل الله ثم بدعم التحالف العربي الذي نجح في إفشال المؤامرة الإيرانية - الحوثية للسيطرة على مأرب".
 
وأشار العرادة إلى الخسائر الكبيرة التي تكبدتها المليشيات، وقال "الحوثيون يتعاملون بطبقية وطائفية مقيتة مع أبناء القبائل ويزجون بهم في المعارك إجباراً وظلما وبأعداد هائلة دون أي اعتبار لما سيواجهونه، وهذا يؤلمنا، لكن بإذن الله ستصحو كل اليمن وتنفض عنها هذه المليشيا الخبيثة وتعيدها إلى أصلها كخرافة وماضٍ مؤلم يعمل اليمنيون جميعا على وأدها إلى الأبد".
 
وأكد محافظ مأرب على أنه "يجب أن يكون واضحا للجميع وتحديدا في المجتمع أن الحوثي مشروع خراب وقتل وموت منذ بدايته، وهدف الحوثي ونزعته الأساسية هي النزعة الدموية التخريبية التي تقف وراء كل الخراب والدمار والقتل الذي حل باليمن، ثم إن امتزاج هذه النبْتة السرطانية المليشياتية مع المشروع الإيراني الإرهابي الطائفي ضاعف من خطرها على اليمن هوية وحضارة ودولة، ليس فقط على اليمن فحسب بل على المنطقة بأسرها، إذ أصبحت هذه المليشيا الانقلابية الذراع الطولى للمخطط الإيراني الإرهابي في المنطقة".
 
وكشف عن وجود خبراء إيرانيين وسوريين ولبنانيين يديرون معارك في مأرب ويدربون المليشيا، مؤكداً وجود قتلى من حزب الله في معارك مأرب.
 
وقال المحافظ إن الدعم السعودي كان له الدور في كسر عنجهية الحوثي مشيداً بماقدمته وقال إنها لم تألو جهداً في أي لحظة في الوقوف إلى جانب الجيش الوطني للدفاع عن مأرب والنازحين.
 
وأضاف: "المملكة العربية السعودية أدت واجبها بشكل كامل(...)، لقد قدمت الغالي والرخيص لنصرة الشعب اليمني ومن ينكر مواقف ودعم المملكة لليمن عموماً ومأرب بشكل خاص فهو جاحد وناكر للجميل.. إن مواقف المملكة واضحة وضوح الشمس ولا تحتاج إلى تبيان، وهذه المواقف تنطلق من إستراتيجية راسخة مبنية على الأخوة والجوار والمصير المشترك، والمملكة لها دورها البارز والمحوري في هذا المجال مع الأمة العربية والإسلامية، ومأرب كانت ولاتزال في صميم اهتمام المملكة تحظى بخصوصية في العلاقات ما بين البلدين".
 
وعن موقفه من المبادرة السعودية، قال إن موقفه من موقف الحكومة الشرعية التي رحبت بها منذ الوهلة الأولى عبر وزارة الخارجية.
 
وأضاف: "نحن كنا ومازلنا مع إحلال السلام والأمن والحلول السلمية بما يضمن لليمن استعادة دولته ومؤسساته وفقاً للمرجعيات الثلاث المتمثلة في القرارات الأممية والمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني".
 
وتابع: "لكننا تعودنا من هذه المليشيا الانقلابية أن تضرب بعرض الحائط بالمبادرات والاتفاقيات ولا تحترم ولا تلتزم بالمبادرات الحريصة على وقف إطلاق النار والحرب ورفع المعاناة عن الشعب اليمني وتستغلها لتحقيق مآربها التي لن تتحقق بإذن الله، كون الشعب اليمني مستمر في الدفاع عن أراضيه".

متعلقات