الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
مركز حقوقي يعتبر احتجاز مليشيا الانتقالي لجرحى تعز تمييز مناطقي
الاربعاء 18 نوفمبر 2020 الساعة 17:16
متابعات
أدان المركز الأمريكي للعدالة (ACJ)، استمرار مليشيا المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا، باحتجاز 50 جريحًا من مبتوري الأطراف من محافظة تعز (جنوبي غرب اليمن).

ودعا المركز في بيان له، مليشيا الانتقالي، إلى التوقف عن ممارسات التمييز على أساس مناطقي في المناطق التي يسيطر عليها، و العمل على احترام حقوق الانسان وعدم المساس بحرية التنقل وحماية حق المرضى والمصابين والجرحى والمبتورين في تلقي العلاج باعتبارهم فئات محمية.

واعتبر المركز الأمريكي، أن هذه الانتهاكات تمس حقوق أساسية مكفولة بموجب التشريعات الوطنية ومحمية بموجب المواثيق والمعاهدات الدولية المتمثلة بحق التنقل وحق المرضى والمصابين في تلقي العلاج والحق في المساواة ووقف التمييز في المعاملة على اساس عنصري بحسب خلفيتهم المناطقية.

وشدد المركز على خطورة استمرار هذه الممارسات بوصفها انتهاكات جسيمة لحقوق الانسان، وحرمان متعمد لحق المرضى والمصابين في التنقل وتلقي العلاج .

ومنذ الجمعة الفائت، تواصل مليشيا الانتقالي المتمركزة في المدخل الشمالي لمدينة عدن، احتجاز الجرحى من مبتوري الأطراف، كانوا قادمين من محافظة تعز، في طريقهم إلى سلطنة عمان لتركيب أطراف صناعية.

متعلقات