الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
نجاة قيادي حوثي بارز من محاولة تصفية نتيجة تصاعد الخلافات البينيه حول المصالح والنفوذ
الاثنين 19 اكتوبر 2020 الساعة 17:42
متابعات
تتصاعد الخلافات البينية حول المصالح والنفوذ بين قيادات مليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران في مختلف مناطق سيطرتها، ووصلت مؤخرًا إلى تصفيات جسدية فيما بينها. وفي إطار تصاعد تلك الخلافات والتصفيات، تعرض قيادي بارز في مليشيا الحوثي الانقلابية، اليوم الاثنين، لمحاولة تصفية من قبل أحد مسلحي المليشيا الحوثية في محافظة عمران، شمالي شرق اليمن. وقالت مصادر متطابقة إن القيادي الحوثي المدعو "عبدالحكيم الحوري" والمعين من قبلها مديراً لأمن مديرية مسورة، إحدى مديريات المحافظة، تعرض لإطلاق نار، نجا منها. وبحسب المصادر فإن مسلح حوثي على متن دراجة نارية كان يستقلها، أطلق النار على القيادي الحوثي المدعو "الحوري"، ومن ثم لاذ بالفرار إلى جهة مجهولة. ويأتي ذلك - بحسب المصادر - في إطار التصفيات البينية والجسدية بين قيادات المليشيا على خلفية المصالح والنفوذ ونتيجة لتصاعد الإنقسامات في صفوف الحوثيين. واليومين الماضيين شهدت العاصمة صنعاء خلافات حادة بين القياديين في المليشيا المدعو أبو علي الحاكم، رئيس استخباراتها العسكرية، والمدعو فؤاد الحباري، أحد قياداتها القبلية النافذة، وصلت إلى تهديدات الأخير بالتصفية.
متعلقات