الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
تقرير حقوقي: مليشيا الحوثي ترتكب أكثر من 7 آلاف انتهاكاً في منطقة واحدة بتعز
السبت 17 اكتوبر 2020 الساعة 13:45
متابعات
ارتكبت مليشيا الحوثي الانقلابية، 7 آلاف و142 انتهاكاً في منطقة الشقب شرقي مديرية صبر الموادم بتعز. وقالت لجنة الحقوق الانسانية والتنموية والرصد، إنها رصدت 7 آلاف و142 انتهاكا بمديرية صبر الموادم، منذ بداية الحرب وحتى اليوم. وأكدت اللجنة في بيان لها أن الجرائم مستمرة في استهداف منازل السكان وممتلكاتهم وآخرها قصف مدفعي استهدف السكان بالمنطقة، الليلة الماضية. وأضافت اللجنة انها وثقت منذ بداية الحرب سقوط 3245 قذيفة مدفعية 516 صاروخ كاتيوشا سقطت في منطقة الشقب على الاعيان المدنية سببت دمار وحرق منازل واتلاف ممتلكات وقتل وجرح الكثير من المدنيين. وبحسب اللجنة، في تقرير سابق، فقد بلغ عدد القتلى، خلال الفترة من 9 سبتمبر 2015، وحتى يونيو 2020، (56) حالة قتل بينها (10) أطفال و(8) نساء و(38) رجلا جميعهم من المدنيين العزل، فيما بلغت حالات الإصابة الجسدية (228) حالة إصابة تعرض لها السكان المدنيين بسبب القصف والقنص التي مارستها مليشيا الحوثي بينها (52) طفلا و(52) إمرأة و(124) رجلا، تسببت هذه الاصابات بإعاقة دائمة لـ(5) نساء و(6) رجال. وبلغ ضحايا الألغام التي زرعتها مليشيا الحوثي في المنطقة، خلال ذات الفترة، (15) مدنيا بينهم (3) قتلى من المدنيين وإصابة (12) آخرين بينهم (5) نساء. وأجبرت مليشيا الحوثي، وفقا للتقرير، 600 أسرة على النزوح من المنطقة، مشيرا التقرير إلى ان الأضرار والخسائر المادية للمواطنين بلغت أكثر من (719) انتهاكا. وفيما يتعلق باستهداف الاطفال عبر القناصةؤ وثق تقرير لتحالف رصد، منذ بداية الحرب وحتى اواخر أغسطس الماضي، مقتل واصابة (366)طفلا بالقنص المباشر في محافظة تعز بشكل عام، منهم (13) قتيلاً و(31) جريحاً في منطقة الشقب. وتفيد الأرقام والإحصائيات الموثقة لدى فريق "تحالف رصد" بأنّ رصاص قناصة ميليشيا الحوثي حصد أرواح (130) طفلاً (88) من الذكور و(42) من الإناث، وإصابة (236) آخرين (170) من الذكور و(66) من الإناث، وذلك في (16) مديرية.
متعلقات