الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
حشود غفيرة في صنعاء للمطالبة بالقصاص من قتلة الشاب الأغبري
السبت 12 سبتمبر 2020 الساعة 13:48
متابعات



شهدت العاصمة صنعاء، اليوم السبت، مسيرة حاشدة للمطالبة بالقصاص من قتلة الشاب "عبدالله الأغبري".

وتجمع المتظاهرين بميدان السبعين جنوبي صنعاء، رافعين لافتات تضامنية مع الأغبري وعائلته مطالبين فيها بالقصاص من المجرمين  وعدم محاولة طمس ملامح الجريمة أو التلاعب بمسارها.

كما عبّر المشاركون عن رفضهم التستر على أي مشارك في واقعة القتل وتغييب المتهم الأول بالجريمة في التسجيل المصور.

وقتل الشاب عبدالله قائد الأغبري من أبناء مديرية حيفان بمحافظة تعز، أواخر أغسطس الماضي على يد خمسة أشخاص بينهم مالك المحل الذي كان يعمل فيه بالعاصمة صنعاء ، بعد تعذيبه لمدة 6 ساعات بشكل وحشي.

وتصاعدت ردود الفعل على مواقع التواصل الاجتماعي بعد بث الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية التابعة للحوثيين، مساء الجمعة، اعترافات المحتجزين الأربعة على ذمة مقتل الشاب عبدالله الأغبري، وأخفت اعترافات المحتجز الخامس والمشارك الرئيسي بالجريمة.

وعرض التسجيل ما بدا أنها اعترافات مكتوبة، أو محفوظة سلفا لأربعة متهمين، هم صاحب محل الهواتف النقالة الذي كان يعمل فيه الأغبري، وثلاثة من عامليه، بينما غاب المتهم الخامس.

وتحولت الجريمة إلى قضية رأي عام، وسط مطالبات حقوقية وشعبية بالقصاص من المنتهكين وإدانة الجريمة المركبة مجتمعيا تجنبا لتزايد مؤشر الجريمة بين اوساط المجتمع وتطبيق العقوبة في نص قانون الجرائم والعقوبات اليمني وصولا للعدالة.

متعلقات