الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
منظمات حقوقية: اليمن يواجه كارثة إنسانية غير مسبوقة جراء السيول
الخميس 6 أغسطس 2020 الساعة 17:57
متابعات
أعلنت خمس منظمات حقوقية، إن اليمن يواجه "كارثة إنسانية غير مسبوقة" جراء سيول تضرب البلاد منذ نحو أسبوعين، ودعت إلى مساعدة السكان الذين تعرضوا لأضرار بالغة بسبب كوارث السيول.   جاء ذلك في بيان مشترك لكل من منظمة سام، والمركز الامريكي للعدالة (ACJ)، ومنظمة تمكين، ومنظمة دفاع، وشبكة نساء من أجل اليمن، وقالت "أن الصور الأولية التي اطلعت عليها، تؤكد أن اليمن يتعرض لكارثة إنسانية غير مسبوقة جراء السيول، مما يشكل عبئا إضافياً على المدنيين، ويفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن".   وأشارت "أن عدد من مخيمات النازحين دمرتها السيول، في ظل مخاطر الصحية بزيادة انتشار الأوبئة والأمراض مثل الكوليرا والحصبة وحمى الضنك التي أصابت عشرات الآلاف خلال سنوات الحرب".   ولقي عشرات الأشخاص حتفهم، خلال الأسبوعين الماضيين، جراء سيول ضربت عدد من المحافظات يمنية عديدة، فيما تضررت آلاف الأسر ودُمرت آلاف المنازل، وجرفت المياه مساحة واسعة من الأراضي الزراعية، وفق تقارير رسمية.   وأشارت "المنظمات" في بيانها إلى "إهمال وتقصير سلطات الأمر الواقع في مناطق سيطرتها في صنعاء وعدن في مواجهة هذه الكارثة لانشغالها عن المواطنين بالقضايا السياسية واستمرار الحرب، وتسخير كل موارد البلاد للجهد العسكري، ما ترتب على هذا التقصير والإهمال تفاقم الكارثة الإنسانية وزيادة الخسائر المادية".   ووصفت المنظمات اكتفاء الحكومة الشرعية وسلطات الأمر الواقع بتوجيه النداء للمجتمع الدولي لمساعدة اليمن دون أي تحرك مسؤول على الأرض بأنه "نوع من التواكل غير المسؤول ناتج عن استهتار بالمسؤولية يصل حد الجريمة واستغلال غير الأخلاقي لمعاناة السكان".   وطالبت المجتمع المحلي والدولي والقطاع الخاص ورجال الأعمال، إلى مساعدة سكان المناطق اليمنية التي تعرضت لأضرار بالغة بسبب كوارث السيول مؤخراً وعلى وجه الخصوص الحديدة والعاصمة صنعاء ومأرب وعدن وعمران إضافة إلى محافظات أخرى.   وناشدت المنظمات المجتمع الاقليمي والدولي بالتحرك العاجل وفق خطة إنقاذ لدعم عمليات الإغاثة العاجلة تتضمن متطلبات الاستجابة للحاجيات الأساسية.   وقال البيان "من الضروري في هذه الظروف تذكير التحالف العربي والأمم المتحدة بواجبهم الأخلاقي والقانوني تجاه معاناة الشعب اليمني وضرورة العمل على رفع تلك المعاناة جراء الحرب والكوارث المتراكمة التي جعلت اليمن أسوأ أزمة انسانية في العالم".
متعلقات