الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
رئيس الجمهورية يتلقى برقيات تهانٍ من وزارة الدفاع ورئاسة الأركان بمناسبة عيد الأضحى
الجمعة 31 يوليو 2020 الساعة 11:58
وكالات
رفع وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي، ورئيس هيئة الأركان العامة قـائد العمـليات المـشتركة الفريق الركن صغير بـن عـزيـز اليوم، برقية تهنئة لفخامة الرئيس المشير الركن عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، بحلول عيد الأضحى المبارك . جاء فيها .. يطيب لنا ونيابة عن كافة منتسبي القوات المسلحة أن نرفع لفخامتكم أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، وإننا إذ نتمنى لفخامتكم بهذه المناسبة العظيمة موفور الصحة والعافية والتوفيق والسداد، نؤكد لكم بأننا ماضون على العهد وبخطى واثقة لا تململ فيها نحو تحرير ما تبقى من تراب الوطن الطاهر، واستعادة كافة مؤسسات الدولة، والإسهام في بناء مداميك اليمن الاتحادي الجديد تحت قيادتكم الرشيدة وباستلهام رؤاكم الحكيمة الضامنة لتحقيق الأمن والاستقرار والخروج بالوطن إلى بر الأمان، سائلين الله عز وجل أن يعيد علينا هذه المناسبة العظيمة وقد تحقق للشعب اليمني ما يصبوا إليه من مستقبل آمن ومزدهر ودولة مدنية عادلة مبنية على أسس الحكم الرشيد وتكافؤ الفرص والتوزيع العادل للثروة والسلطة في ظل دولة اتحادية منصفة للجميع خالية من مخلفات الظلم والاستبداد وظلمات الكهنوت الإمامي. فخامة الرئيس ونحن إذ نجدد لفخامتكم الولاء والعهد، ونثمن جهودكم الكبيرة وغير المحدودة في دعم البناء المؤسسي الشامل لمؤسسة الجيش، وعنايتكم الفائقة بجوانب التدريب والتأهيل لمنتسبي القوات المسلحة، نؤكد لفخامتكم مجددا بأن أبطال القوات المسلحة هم يدكم الضاربة وذراعكم الأيمن لإحلال الأمن والاستقرار ومحاربة قوى الشر والإرهاب والتربص والجماعات التي تحركها أجندات خارجية تدميرية وطامعة، وفي مقدمتها مليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران، التي دأبت ولاتزال على تقويض مؤسسات الدولة والتلذذ بمعاناة المواطنين وآلامهم، وارتكاب الجرائم الجسيمة والشنيعة المهددة لأمن البلاد ومصالحه، وللأمن والسلم الدوليين، ومصالح الدول الشقيقة والصديقة. فخامة الرئيس إن أمن واستقرار الوطن ووحدته وسلامة أراضيه وحماية مصالح الإقليم والعالم جزء لا يتجزأ من العقيدة العسكرية الراسخة لدى أبناء القوات المسلحة فإنهم على أتم الاستعداد والجاهزية وبروح عالية مفعمة بحب الوطن لتلقي كل أوامركم وتوجيهاتكم وقراراتكم الصائبة الرامية إلى حفظ الأمن والاستقرار وإحلال السلام المستدام والعادل الملبي لطموحات وتطلعات الشعب اليمني العظيم، فهم الأقدر على تنفيذها واقعا والأكفأ في تحمل مسؤولياتها وتحقيق غاياتها ومراميها. فخامة الرئيس نتابع باهتمام بالغ وتقدير كبير مساعيكم المثمرة وخطواتكم المتأنية والواثقة الهادفة إلى لملمة الصفوف وتوحيد الجهود واستيعاب كافة القوى الوطنية تحت مظلة الدولة، بغية إشراك الجميع ودون استثناء في صناعة مستقبل الوطن الزاهر، ومواجهة عدو اليمن الرئيسي المتمثل في مليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران وأذنابها من قوى التآمر والإرهاب والرجعية والكهنوت، مدركين بأن هذه الخطوات المتقدمة والمباركة تأتي في إطار توجهاتكم الوطنية الراشدة، والتي حتما سيكون لها الفضل الأكبر بعد الله في حسم المعركة عسكريا مع مليشيا الحوثي المتمردة بمشاركة كافة القوى الوطنية الطامحة بيمن أفضل، وفي إطار هذه التوجهات المصيرية يبلي أبطال القوات المسلحة بلاءاً حسنا في ميادين الشرف والبطولة والقتال لمقارعة عناصر التآمر والتمرد الحوثية التي حشدت البعض من المغرر بهم من أبناء الشعب اليمني وتستغل عوزهم واوصلتهم إلى المصير المجهول . نجدد لكم أسمى تهانينا يا فخامة الرئيس سائلين الله العلي القدير أن يحقق النصر على أيديكم وتحت قياداتكم كما يطيب لنا أن نجدد التعبير عن شكرنا وتقديرنا للأشقاء في دول التحالف العربي الداعم للشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة على مواقفهم الأخوية لمساندة ومساعدة شعبنا في استعادة دولته ومؤسساته الشرعية وقطع دابر خطر المليشيات الحوثية الإنقلابية والقوى الداعمة لها وجهودهم وتضحياتهم المبذولة إلى جانب شعبنا وجيشنا في هذه المعركة المصيرية المشتركة. (المجد للوطن وللشعب.. والحرية للأسرى والمختطفين.. الشفاء للجرحى والمعاقين والخلود للشهداء الأبرار) ووفقكم الله إلى ما فيه خير الوطن والمواطن.
متعلقات