الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
سيول تجرف حقول الغام حوثية في سائلة وادي تُبن
الخميس 30 يوليو 2020 الساعة 18:28
متابعات
جرفت السيول التي تدفقت في وادي تبن يوم أمس ألغاما متنوعة زرعتها المليشيا الحُوثية المدعومة إيرانيّاً في ممرات السيول لتجرفها إلى مناطق واسعة على ضفاف وادي تُبن بين بلاد حَجْر رُعَيْن شمال الضالع باتّجاه وادي تُبن الذي يمر عبر مديرية الأزارق غرب جنوب محافظة الضالع.  وقال المتحدث الرسمي باسم جبهات محور الضالع، فؤاد جباري، إن هنالك نماذج حيَّة من الألغام التي جرفتها السيول من خطِّ المواجهات بحوالي 30 كم، وتوزعت على طول مجرى سائلة وادي تُبن من مناطق حَجْر الضالع، حتَّى مناطق باتّجاه محافظة لحج، والتي تقدر بمساحة تتراوح طولها (150 - 160 كم)، لذلك تعتبر كل هذه المناطق حقول ألغام وتصبح خطرة تهدد حياة الناس بحسب الخبراء. ودعا جباري المواطنيين القاطنين على ضفاف مجرى وادي تُبن الإبتعاد عن الأجسام الغريبة وتبليغ الجهات المعنية وفرق الهندسة العسكرية لنزع الألغام في محور الضالع في حال تمَّ العثور على أيِّ منها. وزاد" نحذر جميع المواطنيين في هذه المناطق عدم الاقتراب من تجمعات المياه وعدم المجازفة ودخول الأودية، وعدم المخاطرة بقطع مياه السيول، مع أخذ الحيطة والحذر عند قيادة المركبات في مجرى المياه الذي يقطع مسافات طويلة من شمال الضالع إلى جنوبها باتّجاه محافظة لحج الخضيرة". وبعد المناشدات التي أطلقها المواطنون قام العميد قائد هيثم مدير مشريع مسام والمركز التنفيذي للتعامل مع الألغام بزيارة المناطق الموبوأة بالألغام التي جرفتها سيول الأمطار على ضفاف وادي تبن حجر الضالع على رأس فريق هندسي كبير. وقال هيثم هذه الزيارة أتت في إطار الإستجابة الطارئة للمناشدة التي وجهها المواطنون في هذه المناطق والتي تضمنت عن عثورهم على ألغام متنوعة جرفتها السيول إلى مزارعهم وطرقهم في وادي تبن، بعد أن زرعتها المليشيات الحوثية في مناطق المواجهات شمال الضالع.
متعلقات