الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
ندوة للائتلاف اليمني للنساء المستقلات.. وناشطات يسردن تفاصيل الاعتقالات والاختفاء القسري في سجون الحوثي
الأحد 28 يونيو 2020 الساعة 14:51
متابعات
نظم الائتلاف اليمني للنساء المستقلات اليوم الأحد، ندوة على منصة زوم الالكترونية  تحت عنوان  مختطفات في سجون المليشيات.. "النساء اليمنيات ضحايا الاختطاف والاعتقالات والتعذيب في سجون الحوثي". وخلال الندوة سردت الناشطة في المجال الاغاثي برديس السياغي، تفاصيل اعتقالها واختفائها في السجون السرية التابعة لمليشيا الحوثي بتهمة خيانة الوطن وإرهاب الدولة. وقالت السياغي، إن مليشيا الحوثي داهمت منزلها فجراً، واقتادوها  الى إحدى السجون السرية،  وحاولت المليشيات اجبارها على الموافقة على التهمه التي لفقت ضدها. وأوضحت بالقول، أنها عندما رفضت الموافقة على تهمة مليشيا الحوثي تعرضت لكافة أنواع التعذيب كالصعق بالكهرباء والضرب المبرح من قبل الزينبيات والذي تسبب بفقد شبكة القرنية في العين اليمنى حد وصفها. وأشارت برديس في مداخلتها إلى الانتهاكات بحق السجينات، داعية المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسات المطالبة للافراج عن النساء القابعات في سجون المليشيات. من جهتها، أشارت الأستاذة أديل نازريان إلى أن الإعلام لا يغطي مايحدث داخل السجون الحوثية. ونوهت نازريان وهي زميل متميز في مجال الاعلام لدى المعهد الذهبي للاستراتيجية الدولية بنيويورك، بأن الجهاز العسكري الأمني النسائي في اليمن المسمى بالزينبيات  يشبه إلى حد كبير ما يحدث في إيران. وقالت إن ايران عملت على تحويل اليمن مختبر لتجاربها هي الداعم الرئيسي للحوثيين كونها المسئول الأول على الحرب الاهليه في اليمن الذي يعتبر من أفقر البلدان في الشرق الأوسط وشمال افريقيا نتيجة الصراع على السلطة في االمنطقة. إلى ذلك، دعت رئيسة تكثل 8 مارس من اجل نساء اليمن وسام باسندوة، الحكومة اليمنية وكافة الناشطين الحقوقيين إلى إطلاق حملات جماعية للمطالبة بوقف تنفيذ حكم الإعدام الجائر بحق أسماء العميسي التي لم تخضع حتى لإجراءات المحاكمة. وأشارت باسندوة خلال مداخلتها إلى ما تقوم به مليشيا الحوثي من تلفيق التهم اللا أخلاقية بحق المعتقلات والتي تعتبر بادرة خطيرة وجديدة على المجتمع اليمني المحافظ. وتطرقت باسندوه إلى فكرة التطهير الذي يشبه جهاد النكاح عند الدوعش  والتشكيل المليشياوي الحوثي الطائفي المسمى بالزينبيات الذي يقوم الحوثي بتعذيب وقمع النساء من خلالهن وهي الفكرة المستنسخة من نموذج حزب الله والنموذج الملالي في ايران. وفي نهاية الندوة تم عرض رسمة كاركاتورية معبرة عن موضوع الندوة.
متعلقات