الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
"يونيسف": اليمن على حافة كارثة إنسانية هائلة ونصف مليون طفل معرضون للموت
الجمعة 29 مايو 2020 الساعة 18:07
متابعات
أبدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، تخوفها من وفاة نصف طفل يمني يعانون من سوء التغذية مالم يتلقوا رعاية صحية عاجلة.   وقالت المديرة العامة للمنظمة الأممية "هنريتا فور"، عبر دائرة تليفزيونية مع الصحفيين بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، إن "اليمن كان، حتى قبل أزمة كورونا، على حافة كارثة إنسانية هائلة، جراء خمس سنوات من الحرب".   وأضافت "أصبح أكثر من 12 مليون طفل في هذا البلد بحاجة إلى المساعدة الإنسانية، ونخشى أن يموت نصف مليون طفل من أبنائه الذين يعانون من سوء التغذية الحاد، ما لم يتلقوا رعاية عاجلة".   وتابعت "المطارات والموانئ مغلقة مما يجعل من الصعب للغاية جلب الإمدادات المنقذة للحياة إلى البلاد، ويواجه اليمن الآن كارثة ثلاثية من الصراع والفيروسات والاقتصاد، وكما هو الحال دائمًا، فإن الأطفال هم الذين يعانون أولاً".   وأشارت فور، إلى أن وباء كورونا علّق حملات التحصين ضد الفيروسات الأخرى، حيث لن يتم تطعيم 5 ملايين طفل دون سن الخامسة ضد شلل الأطفال، كما لن يتم تطعيم 1.7 ملايين طفل ضد الدفتيريا، و2.4 مليون طفل ضد الكوليرا، وأكثر من 400 ألف امرأة في سن الإنجاب ضد مرض الكزاز.   وشددت على أن يونيسف "تجدد دعوتها لجميع أطراف الصراع، في جميع أنحاء البلاد، بضرورة إلقاء أسلحتهم والتفاوض على تسوية سلمية.. وندعوهم إلى إظهار القيادة الحقيقية ووضع سلامة أطفال اليمن أولاً".   وسجل اليمن بحسب اللجنة الوطنية العليا لمواجهة وباء كورونا حتى مساء الجمعة، 279 إصابة بكورونا بينها 65 حالة وفاة، فيما تعافت 11 حالة، ولايشمل ذلك احصاءات جماعة الحوثي التي تتستر على الوباء في مناطق سيطرتها.
متعلقات