الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
رئيس الجمهورية: ثلاثون عاماً كانت كافية لتصحيح المسار المنحرف ونعيد للجسد اليمني عافيته
الخميس 21 مايو 2020 الساعة 18:30
وكالات
قال الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، إن ثلاثون عاما كانت كافية لكي نصحح المسار المنحرف ونضع النقاط على الحروف ونعيد للجسد اليمني عافيته، ولهذا تعاظم أمل اليمنيون جميعهم عندما انعقد مؤتمر الحوار الوطني، فهو مؤتمر يهدف لتصحيح المسارات كلها ويحافظ على المكتسبات جميعها ويضع العناوين الصحيحة لمرحلة قادمة تؤمن لليمنيين الحياة الكريمة وتؤسس لهم الدولة المسئولة والحكم الرشيد والجيش المخلص لوطنه، دولة تقوم بحماية الشعب وحراسة مكتسباته كما تفعل كل الدول المحترمة في هذا العالم.    وأضاف في كلمته بمناسبة العيد الوطني الـ 30 لقيام الجمهورية اليمنية، اجتمع اليمنيون بمختلف فئاتهم ومكوناتهم في صورة كانت مثلا للعالمين، رمزا للحكمة اليمنية وانعكاسا لحضارة اليمنيين التي تعانق السماء وتضرب في أعماق التاريخ ليخرجوا بمشروع اليمن الاتحادي الجديد، غير أنه ومثل كل محاولات الرشد عبر التاريخ، ينبري دائما أصحاب المصالح الأنانية والأهواء الذاتية والمشاريع التدميرية لمحاولة نسف الإنجاز وعرقلة المسار وخلق أجواء الحرب التي يعيشون في مستنقعاتها. واوضح الرئيس هادي ان اليمن الاتحادي، كعنوان ظاهر لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني وعلامة بارزة على الرشد والحكمة اليمانية، هو الطريق الآمن لشعبنا العظيم أمام كل هذه الفئات التي تتضخم ذواتها على حساب معاناة شعبنا وسيظل شعبنا وفيا لليمن الكبير على أساس من العدل والمساواة والحرية والكرامة تحت سقف النظام الجمهوري والوحدة الوطنية والحرية والديموقراطية.
متعلقات