الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
الدبيش: التصعيد العسكري يدل على نوايا الحوثيين تجاه اتفاقية الحديدة
الأحد 22 مارس 2020 الساعة 17:42
متابعات



أعلن متحدث عسكري، اعتزام  الفريق الحكومي في لجنة اعادة الانتشار بمدينة الحديدة، سحب باقي اعضائه في لجان المراقبة خلال الأيام المقبلة.


وقال متحدث ألوية العمالقة في الساحل الغربي،  العقيد وضاح الدبيش، سيتم نزول ضباط الاقدم من على متن السفينة الأممية في الأيام القادمة وعودتهم إلى مناطق سيطرة قواتنا.


ووصف الدبيش، صمت المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، ازاء انتهاكات الحوثيين بـ" العهر السياسي"، مضيفًا لن يكون تعاملنا مع المبعوث الأممي والبعثة الأممية كسابقة.


واضاف ستتغير الكثير من المفاهيم والتعاملات، بعد أن تجلى الغطاء والستار بالكامل عن تماهيهم الكامل والفاضح مع مليشيا الحوثي.


واتهم المتحدث العسكري البعثة الأممية بالتماهي مع الحوثيين وتشجيعهم على التصعيد في مختلف الأصعدة، معتبرًا التصعيد العسكري بأنه يدل على نوايا الحوثيين تجاه اتفاقية الحديدة والانقلاب عليها.


وقال منذ تعليق عمل لجنة إعادة الانتشار الحكومية وضباط الارتباط في نقاط المراقبة، هناك تصعيد ملحوظ للأعمال القتالية في مختلف المناطق القتالية في جبهة الساحل من قبل الحوثيين.


وفي 11 مارس الجاري، أعلنت الحكومة اليمنية تعليق عمل الفريق الحكومي في لجنة تنسيق إعادة الانتشار لدعم اتفاق الحديدة، احتجاجًا على استهداف أحد ضباط الرقابة التابعين للحكومة العقيد محمد الصليحي من قبل جماعة الحوثي.

متعلقات