الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
خلال استقباله السفير الصيني.. رئيس الوزراء يؤكد متابعة الحكومة لأوضاع الطلاب والجالية اليمنية في مدينة "ووهان"
الأحد 16 فبراير 2020 الساعة 14:53
وكالات

أكد رئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، متابعة الحكومة اليمنية أوضاع الجالية اليمنية في الصين والطلاب وعوائلهم في مدينة ووهان، مشيراً إلى الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لحماية الطلاب والجالية اليمنية في الصين، وجوانب الدعم والمتابعة المستمرة واليومية لأوضاعهم، بما في ذلك صرف مساعدات مالية عاجلة للطلاب وعائلاتهم في مدينة ووهان.

 

وقال رئيس الوزراء إنه لم تسجل اَي إصابات بوباء "كورونا" في أوساط الطلاب والجالية اليمنية المقيمين في الصين حتى الآن.

 

جاء ذلك خلال لقائه اليوم الأحد، 16 فبراير/شباط2020م، السفير الصيني لدى اليمن، كانغ ونغ.

 

وجدد رئيس الوزراء، خلال اللقاء التأكيد على تضامن اليمن وشعبها مع القيادة والشعب الصيني الصديق في محاربتها ونيابة عن البشرية لوباء كوفيد ١٩ (كورونا).. منوها بالجهود الفاعلة للصين وقيادتها في الاستجابة السريعة لمواجهة الوباء وحماية الأجانب المقيمين في الصين ومنهم اليمنيين ومعاملتهم مع الصينيين بدون تفرقة بل باهتمام اكبر .

 

وبحسب وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، تطرق اللقاء إلى التنسيق المستمر بين الحكومة والسلطات الصينية المختصة لمتابعة أوضاع الطلاب والجالية اليمنية في الصين، والإجراءات المتخذة لحمايتهم من هذا الوباء.

 

وناقش اللقاء مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية، والدعم الصيني المستمر للحكومة في جهودها لتطبيع الأوضاع واستكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي، بما في ذلك دعم خطط التعافي الاقتصادي وإعادة الاعمار، إضافة إلى جهود إحلال السلام واستمرار تعنت المليشيات الحوثية في رفض الحل السياسي وتطبيق التفاهمات المتفق عليها برعاية الأمم المتحدة وآخرها اتفاق ستوكهولم.

 

ونوه رئيس الوزراء بمواقف الصين الداعمة للحكومة والشعب اليمني في كافة المجالات، انطلاقا من علاقات الصداقة المتينة التي تربط البلدين والشعبين الصديقين منذ القدم.. مستعرضا مستجدات الأوضاع على الساحة الوطنية والجهود الحكومية المبذولة لتجاوز مختلف التحديات وجوانب الدعم المطلوبة من شركاء اليمن في التنمية من الدول والمنظمات المانحة.

 

بدوره، جدد السفير الصيني، التأكيد على موقف بلاده الثابت في دعم الحكومة الشرعية و استمرار تقديم المساعدات الإنسانية للشعب اليمني ودعم جهود الحل السياسي.

 

وعبر عن امتنان بلاده لليمن وكل الدول التي وقفت وتضامنت معها في مواجهة هذا الوباء.. مشيراً إلى المتابعة المستمرة لأوضاع الجالية والطلاب اليمنيين المبتعثين في الصين، وما يحظون به من عناية واهتمام ورعاية خاصة.

متعلقات