الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
المليشيات الحوثية : تحريف مناهج التعليم.. خطة لتسميم عقول أطفال اليمن
الاربعاء 12 فبراير 2020 الساعة 18:53

منذ اجتياحها للعاصمة اليمنية صنعاء في سبتمبر 2014، ومليشيا الحوثي الانقلابية الموالية لإيران تعكف على غسل أدمغة طلاب المدارس في المناطق الخاضعة لسيطرتها، وذلك لخدمة أجندتها الطائفية الخبيثة.

ومن أجل تحقيق ذلك، انكبوا على تغيير المناهج الدراسية، فبدأوا بتغييرات محدودة، من بينها استبدال آيات قرآنية أو أحاديث نبوية بأخرى، فضلا عن حذف أسماء بعض الصحابة من المناهج.

الانقلابيون ركزوا على كتب المرحلة الابتدائية، لتحقيق الاستحواذ على أفكار الصغار، ففي هذه المرحلة حذفت دروس لها دورها الديني والحضاري، والتاريخي والمجتمعي، وحل مكانها دورس تكرس الكراهية والتحريض الذي يخدم أجندة ميليشيات الحوثي.

وأصبحت كتب التربية الإسلامية تتناسب مع المذهب الشيعي، الذي يعتنقه الحوثيون، واستبدلت أسماء الصحابة بأسماء تتناسب مع الثقافة المستوردة من إيران.  

وأضاف الحوثيون إلى المناهج الدراسية مواد تتعلق بسيرة مؤسس جماعتهم حسين بدر الدين الحوثي، مقابل حذف بعض النصوص المتعلقة بالخلفاء الراشدين أو العشرة المبشرين بالجنة أو تخفيفها.

لجأت ميليشيا الحوثي الإيرانية  إلى المؤسسات العسكرية والصحافية الخاضعة لسيطرتها لطباعة مناهج دراسية تحوي فكراً عقيماً ضالاَ يريدون به تشويه العقيدة السليمة والتشكيك بالسنة النبوية, وهدم الرموز الإسلامية والتاريخية.

وعمدت على استبدالها بمناهج مؤدلجة تقضي تماماً على أساس المجتمع اليمني وتعمل على تحريف فكر الطفل, وزرع العدائية بداخله, وتعزيز الانتماء للميليشيات الإرهابية.

متعلقات