الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
الحرس الرئاسي توعد مليشيا الانتقالي برد صارم حال خرق التهدئة
السبت 10 أغسطس 2019 الساعة 15:02
متابعات

 

امهلت قوات الحماية الرئاسية ميلشيا المجلس الانتقالي ثلاث ساعات فقط للتوقف عن إطلاق النار، وهددت بالشروع إلى الهجوم بالأسلحة الثقيلة والقيام بما يمليه على ألويتها الموقف.

 

وقالت في بيان لها نشرته في موقع التدوينات المصغرة" تويتر" تلقينا أوامر من نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية بالتوقف عن الاشتباك مع القوات المعادية والحفاظ على أكبر قدر ممكن من الأرواح.

 

وأضافت أن التوقف جاء تجهيزاً لابتداء اتفاقية تهدئة برعاية سعودية، ولا نزال صامدين ونرد فقط على الرصاص ولا نقوم بالهجوم.

 

واوضح البيان، ان التوقف استغلته ذلك القوات المعادية ميلشيات الانتقالي، وتقدمت بشكل جزئي باتجاه معسكرنا إلا أننا لا نزال متمسكين بمواقعنا ونرد على مصادر النيران بالأسلحة الخفيفة فقط.

 

وبحسب البيان نؤكد أكثر من مرة أن ادعاءات الموتور هاني بن بريك حول سقوط درامي ولا معقول لمعسكراتنا بمختلف المناطق غير صحيح، وذلك فقط للتهيج وبث روح الحماس في نفوس أنصاره الذين لم يحققوا أي إنجاز على أرض الواقع.

متعلقات