الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
الحديدة.. مليشيا الحوثي تقتل وتصيب 32 مدنياً خلال الشهر الجاري
الاثنين 24 يونيو 2019 الساعة 19:41
متابعات

تواصل ميلشيا الحوثي الانقلابية حصدها أرواح المدنيين الأبرياء من النساء والأطفال، بقصف مدفعي مكثف وعشوائي لمنازلهم في مختلف مناطق ومديريات محافظة الحديدة غرب البلاد، في ظل استمرار الهدنة الإنسانية الأممية التي تقضي بوقف إطلاق النار، والتي لم تلتزم بها الميلشيا، في تحد وأضح وعلني.

 

32 شهيدا وجريحا من المدنيين معظمهم من الأطفال والنساء خلال الشهر الجاري، هم حصيلة قصف ميلشيا الحوثي الانقلابية بمختلف أنواع الأسلحة، وآخرين منهم بانفجار اللغم وعبوات ناسفة للميلشيا في أماكن متفرقة من المحافظة.

 

يوم أمس الأحد استشهد طفلين شقيقين، وامرأة، وجرح أربعة آخرين جميعهم مدنيين، الطفلين يحيى محمد علي عمر (13 عاماً) وشقيقته نجوى (11 عاماً)، استشهدا بانفجار لغم من مخلفات ميلشيا الحوثي الانقلابية، فيما المرأة وفاء أحمد غالب جمال والجرحى المدنيين الأربعة، بقصف مدفعي للميلشيا علة أحياء سكنية في مديرية حيس جنوب المحافظة.

 

وفي 22 من ذات الشهر أصيب المواطن محمد علي قاسم دلب البالغ من العمر 30 عاماً أمام منزله الكائن في منطقة القضبة، في مديرية الدريهمي، برصاص ميلشيا الحوثي الانقلابية، حيث أصيب بجروح بليغة.

 

وقبله بيوم واحد استشهد مواطن، برصاص عناصر المليشيا المتمركزين، في نقطة “دهمش” جنوب مديرية حيس، والذي كان يقود شاحنة، على متنها مواد غذائية، في طريقها إلى وسط المديرية.

 

وفي 19 يونيو من الشهر الجاري قصفت ميلشيا الحوثي الانقلابية بالمدفعية وأسلحة أخرى منازل مواطنين وسط مدينة التحيتا جنوب المحافظة، حيث أسفر الاستهداف عن سقوط عدد من الجرحى بينهم أطفال ونساء.

 

وخلال تاريخ 18 من ذات الشهر أصيب خمسة مواطنون، في قصف على قرى مدنيين جنوب المحافظة.

وقبله من تاريخ 17 قصفت ميلشيا الحوثي الانقلابية بالمدفعية تجمعات سكانية في مديرية حيس جنوب المحافظة، حيث طال منزل المواطن عبده يحيى غالب أحمد، حيث كان يتجمع عددا من المواطنين، بالقرب من المنزل لتعبئة الماء من أحد خزانات المياه.

 

وأسفر القصف عن استشهاد المواطنة عائشة عبده فارع جراء إصابتها بشظايا القذائف التي أطلقتها المليشيا الحوثية على المنزل، فيما أصيب كلاً من عبده يحيى غالب أحمد 65 عاماً ( رب الأسرة )، وعيسى سعيد شيهل 28 عاماً، والطفلة يمان حافظ غالب أحمد 4 سنوات، ومارب عبده يحيى 25 عاماً ( معاق )”.

 

وفي 14 من الشهر ذاته استشهد طفل وأصيب شقيقه بمقذوف لميلشيا الحوثي الانقلابية بمنطقة الحيمة في مديرية التحيتا جنوب المحافظة.

 

أما في تاريخ 13 في المديرية ذاتها أصيب الطفل أشرف عبده صادق والبالغ من العمر 12 عاما، بقصف مدفعي لميلشيا الحوثي الانقلابية، بالإضافة إلى إلحاق اضرار جسيمة بالمنازل.

 

وبتاريخ 10 من ذات الشهر استشهاد المواطن “عبدالله محمد علي حسين”، وإصابة المواطن عبدالعزيز محمد علي حسين باجل وأحمد علي باجل، وأحمد محمد طمح” بانفجار لغم لميلشيا الحوثي الانقلابية، أثناء عودة الضحايا إلى منزلهم بعد إنتهائهم من العمل في مزرعتهم بمديرية التحيتا.

 

وتعرض الناجون لإصابات خطيرة، حيث تم بتر ساقي أحد المصابين وبتر يد آخر، فيما تعرض ثالثهم لشظايا الانفجار بأنحاء مختلفة من جسده.

وفي وسط مديرية حيس جنوب المحافظة وبتاريخ 10 من الشهر ذاته أصيب مدنيين إثنين بجروح خطيرة بقصف للميلشيا، اثناء تواجدهما في مستشفى حيس لتلقي العلاج، علاوة على الحاق اضرار بالغة في مبنى المستشفى، والمعدات الطبية بداخله.

 

وعلى طريق عام في مديرية التحيتا دمّرت مليشيا الحوثي الانقلابية، شاحنة تجارية، بتاريخ 24، تابعة لأحد التجار، تُقل أدوات منزلية على الطريق الترابي في منطقة الفازة.

 

وأسفر الاستهداف عن تدمير الشاحنة، وإصابة سائقها المواطن محمد أحمد علوي، بجروح خطيرة.

 

فيما تضرر عشرات المنازل من قصف ميلشيا الحوثي الانقلابية، في مناطق مختلفة من محافظة الحديدة غرب البلاد.

متعلقات