الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
مرحيب مرحيب بكهرباء الرئيس
أنور الصوفي
الاثنين 1 نوفمبر 2021 الساعة 13:09
بعد طول انتظار وبعد تجاوز كل العراقيل هاهي كهرباء الرئيس تتهيأ للدخول إلى الخدمة، هاهي إنجازات فخامة الرئيس تؤتي أكلها، فبصبر وعزيمة الرجال جاءت الثمار يانعة، وسيتذوق أبناء عدن تلك الإنجازات، وسيعم خيرها على جميع المحافظات المجاورة.

كلما زادوا جراحات عدن مد فخامة الرئيس يده ليمسح على جراحها، وليعيدها لاستقبال حياة جديدة مليئة بالإنجازات، كلما زادوا في خبثهم ومكرهم توجه صاحب الفخامة للبناء والتعمير، فهاهم اليوم يفجرون الحياة في عدن، فيرد عليهم صاحب الفخامة بنور سيضيء كل أرجاء عدن، إنها كهرباء الرئيس أكبر منجز يقدمه الرئيس هادي لأبناء عدن.

ستدخل كهرباء الرئيس الخدمة بعد تجربتها، وسيودع أبناء عدن الظلام، سيودعون المعاناة مع الانطفاءات المتكررة، وسينعم أبناء عدن بنور الكهرباء، وسيخنس لئام القوم الذين عاثوا في هذه المدينة الفساد والتدمير والتفجير والخراب، ستمتد يد صاحب الفخامة لتعالج كل السلبيات، وستبدأ مرحلة جديدة من التنمية.

من المعلوم أن فخامة الرئيس يعمل للنهوض بالوطن رغم المتلاطمات الداخلية والخارجية، ولكن الغوغاء لا يعلمون صعوبة المرحلة، ولا ينظرون لكل ما يقدمه للوطن، فالأمور تبشر بخير، وقد علم صاحب الفخامة أن أجمل علاج لهذه المرحلة هو الاستعانة بالصبر والكثير من الصمت والعمل للنهضة بالوطن وتحريره من كل ما علق به، وهاهو وجه الدولة يعود شيئًا فشيئًا، وستأتي الأيام القادمة بكل جميل بمشيئة الله تعالى.

من على هذا المنبر الإعلامي أوجه رسالة لكل وطني حر أقول له فيها: إن وقوفنا خلف قيادتنا السياسية ستوفر علينا الدماء والتشريد، وستأتي لنا بالدولة في أبهى صورها، فلماذا هذا الخُلف بيننا؟ لماذا لا تكون مواقفنا وكتاباتنا وفوهات بنادقنا مع قيادتنا السياسية ممثلة بصاحب الفخامة الرئيس هادي؟ فإن توحدنا مع صاحب الفخامة أتتنا الدولة راغمة، وعشنا أحرارًا كما ولدتنا أمهاتنا أحرارًا، فيا ليت قومي يعلمون.

أخيرًا لا نملك إلا أن نقول: شكرًا صاحب الفخامة على كل ما تقومون به من أجل هذا الوطن من إنجازات وهي كثيرة ومنها الانفراجة القريبة لرواتب العسكريين، ودخول كهرباء الرئيس إلى الخدمة، فمرحيب مرحيب بكل جهد وإن قل فهو أفضل من أن نعيش في دائرة شريعة الغاب، فبقاء الدولة في أبسط صورة أمل يجب التمسك به، فتمسكوا بقيادتكم، ودولتكم، فمازلنا في خير، فمرحيب مرحيب كهرباء الرئيس، مرحيب بهذا المنجز الوطني الهام، ومرحبًا بالانفراجة الوشيكة لرواتب العسكريين، ومرحيب بكل خير لهذا الوطن.