الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
يكفي من كذب.. تعبنا!
محمد سالم بارمادة
الجمعة 28 أغسطس 2020 الساعة 18:34
لمحني من بعيد فجاءني مُسرعاً حاملاً على كتفه علم الجمهورية اليمنية, سألته بسرعة قبل أن يتحدث, أيش الذي غيرك يا خالد؟ وكنك إلا تحمل علم الجمهورية اليمنية؟ وين علم دولة الجنوب الذي كنت تحمله من سنوات؟ لم يتأخر في الرد وقال بلهجة حضرمية : والله ما ادري ايش أقولك بس يا أستاذ محمد, شف خاطري مكدر وتعبان, الظاهر إن كلامك عن الشرعية صح, ومال أبوها إلا الوقوف مع شرعية الرئيس هادي, شفنا نحس بهذا الرجال "يقصد الرئيس هادي" صادق مع نفسه قبل ما يكون صادق مع الآخرين . قلت له : كيف؟ قال : لنا سنين الله ونحنا حاملين علم الجنوب, ومن مطراق إلى مطراق, ومن مسيرة إلى مسيرة, وندفع من كياسنا, ومصدقين إن الجنوب بايجي و بيعود دولة, لكن ما شي فائدة, الجماعة الظاهر إنهم يخبون وراء اللقمة الكبيرة, راحوا لقوا اتفاق مع الشرعية في الرياض علشان يحصلون مناصب ونسيوا الشعب ودولة الجنوب اللي صدعونا بها ليل نهار . وأردف قائلاً : تصدق يا أستاذ محمد كنا بغيناهم يخلون عدن نموذج في المحافظات المحررة ويبسطون الأمن ويفرضون هيبة الدولة علشان يقف المجتمع الدولي معنا, لكن يا خسارة, الجماعة راحوا يستولون على الأراضي, والقتل والاغتيالات بالمربشة في عدن, والناس أصبحت تخاف على نفسها, تحس إن الجماعة اللي حكمونا أجدادهم أيام الحزب الاشتراكي بغوا بيكوشون على كل شئ, بغوا بيرجعون يحكمونا . قاطعته وقلت له: عادي خلهم يحكمون . رد علي مستغرباً : أيش انته نسيت أيام الحزب؟ نسيت إن أجدادهم أمموا المساكن والبيوت؟ وصادروا البلاد والعباد وكل شئ لهم؟ ونسيت لما كانوا يتقاتلوا بينهم البين كل أربع سنوات؟ ايش تقول كأس العالم؟ قلتله متهكماً: لا ما نسيت, بس لكنهم بيجيبون لكم الجنوب ؟ رد بحده قائلاً: ايش من جنوب يا أستاذ محمد؟ قل بيملون الجيوب .!!! ثم أردف قائلاً : اسمع .. اسمع, أنا قررت خلاص أكون مع الشرعية, وما بغيت شئ جنوب, بغيت وحدة علشان نعيش زي عباد الله, بغينا أقاليم, بغينا إقليمنا حضرموت وبنحكم أنفسنا بأنفسنا, ويكفي من كذب وطقع وهلس تعبنا, ويلا حيابك... غادر وهو يحمل علم الجمهورية اليمنية على كتفه بعد أن كان ليل مساء يحمل علم الجنوب . قلت في نفسي يا سبحان الله مغير الأحوال, الناس بدأت تفهم مصلحتها وبدأت تعرف إنها تعيش في وهم أسمة دولة الجنوب العربي, والله من وراء القصد . حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوماً بلد الأمن والأمان والاستقرار والازدهار ...