الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
#نهاية انقلاب عدن
أحمد ماهر
الاثنين 7 اكتوبر 2019 الساعة 18:11

أخبرنا مصدر برئاسة الجمهورية اليمنية ومصدر من الاشقاء بالسعودية على الاتفاق الذي تم ويمهد لنشره رسميا لإنهاء الأزمة بالعاصمة عدن الذي تسببت به الإمارات.

وهذا أهم نقاطه.

١- انسحاب #الإمارات من المحافظات الجنوبية وستظل قواتها في الساحل الغربي فقط.

 

٢-عودة الحكومة إلى العاصمة عدن لإدارة شؤون الدولة حسب الاتفاق مع الجانب السعودي.

 

٣- تلتزم السعودية بإخراج الإمارات وضم مليشياتها إلى الدولة حتى تجاوز هذا الأزمة.

 

٤- تتولى السعودية مساعدة الحكومة بالعمل بالعاصمة عدن بعد ظهور اطماع الإمارات بالسيطرة على المحافظات الجنوبية المحررة وانحرافها عن أهداف التحالف.

 

٥- مناصب في الحكومة لأعضاء الانتقالي واصدار قرارات بذلك فور خروجهم من مؤسسات الدولة في عدن

 

٦- تحول المجلس الانتقالي إلى حزب سياسي كسائر الكيانات السياسية اليمنية.

 

على هامش هذا التسريب يحدث:-

١-اعلاميو الانتقالي يسعون لتمهيد هذا الخطوة للمناصرين لهم حتى لا يفقدون الثقة بهم.

٢-الرئاسة والحكومة لازالت تحمل الإمارات نتائج ما حدث ويحدث من فوضى بالمحافظات الجنوبية

٣-الجانب السعودي يطلب من الحكومة اليمنية تخفيف الخطاب الإعلامي ضد الامارات.

 

٤-الأيام المقبلة سوف تشهد انسحابات كبيرة لقوات الإمارات والعربات العسكرية لها من أكثر المناطق الجنوبية.

٥-قوات الساحل الغربي "العمالقة" نزلت إلى عدن بتوجيهات السعودية حتى تحفظ الأمن فيها في حالة رفض الانتقالي توجيهات الأشقاء بالسعودية وسيتم التعامل معه كمليشيات انقلابية مثل الحوثيين.

 

 

-الشكر والتقدير لكل القيادات الجنوبية التي وقفت أمام هذا التحدي الخطير في تاريخ اليمن ورفضت تقسيم المحافظات الجنوبية وعلى رأسهم الميسري والجبواني.

خرجنا لنعود بأكثر قوة.

واليمن لن يقسم ولن يباع.