الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
تركيع هامات شرفاء الجنوب الحقيقيين
كتب
الاثنين 2 سبتمبر 2019 الساعة 12:31

بقلم/ علي منصور مقراط

أظن وبعض الضن آثم أن هناك أعمال وممارسات بل وانتهاكات انسانية سافره تحدث هنأ وهناك في عدن دون علم وموافقة ومعرفة قيادة الانتقالي واللواء عيدروس الزبيدي وأحمد الحامد وفضل الجعدني وأحمد بن بريك وحتى عبدالرحمن شيخ وعبدالناصر الوالي وعبدالله الحوثري وعلي الشيبة ومحسن عبد آليوسفي وعلي احمد البيشي وعبدالله مهدي وعبيد لعرم وهادي العولقي وفضل علي حسين وانتها بالكاف وخالد بامدهف ووضاح عمر سعيد الصبيحي ولطفي شطاره ومحمد النقيب وخالد السنمي وعبدالرحمن النقيب ووالخ. تعمدت ذكر هولأ بالاسم وتجاهلت آخرين لأن معظم هولأ معتدلين وتلتقي في عناوين معهم بعكس غيرهم من المتطرفين الذين يعتبرون أنفسهم الجنوب وبعدهم الطوفان .الجنوب قطعة أرض سكني تجاري ملكية خاصة بهم والآخرين مرتزقة وفاسدين وخونه وعملاء واخونجيين أن لم يكونوا دواعش وقاعدة تابعين لشرعية أي شرعية الرئيس هادي المعترف بها محليأ واقليميأ ودوليأ دواعش وارهابيين. عمومأ ماحصل ويحصل إلى الآن طوال الأربعة الأسابيع الماضية وحتى كتابة هذه السطور المغامرة أحداث مفجعة وجرائم مروعة ليس في الحرب الدامية التي ادخلت الجنوب والجنوبيين في أتون الصراع الدامي. لكن المشاهد التي حدثت في تراجيديا الأحداث المتسارعة. ودخلت الجنوب والجنوبيين في مأزق ونفق مظلم إعادة في مشاهدها إنتاج صراعات الماضي والتمترس المناطقي الجهوي القروي الضيق.حسنأ هناك أفعال سيئة وجرائم قذرة ارتكبت بحق مواطنين جنوبيين وشماليين عزل. الاسواء مااقدمت عليه عصابات بلاطجة دار سعد من أعمال تقطع ونهب وحرابة ضد أبناء يافع حتى وصل بهولا الانذال إلى خلس حلي الذهب من النساء. فيما أقدمت عناصر حمقى على تعذيب بشع لم يسبق له مثيل بحق رجل مسن من صرواح جا إلى نقطة العلم مغامرأ ليأخذ ولدة القادم مع القوات العسكرية لإقامة زواجة. لدي تفاصيل دقيقة عن الرجل الذي داس على رأسه اولك المنحطين في مقطع الفيديو وواحد منهم يقول معك رجال يافع مايرحمون. هذا الأحمق الغبي أساء لأفضل واكبر قبيلة شريفة في جنوب وشمال اليمن. وزاد اني حين أنزلت المقطع في صفحتي هاجمني كثير من ضعاف النفوس والغوغا وإنصاف الرجال منهم المحسوبين على يافع التاريخ والأصالة والشهامة والعز والمدد والشهامة والكرم ومنهم المنحط وسيم فضل محسن الذي أشعر بالاسف أن أذكر اسمة ولن أتناول لكشف الفضائح الدنيئة التي ارتكبها بحق اهلة وقبيلتة وأقرب المقربين آلية. بالامس أقدمت عناصر من الغوغاء والمندسين على ارتكاب جرائم لايسكت عليها إلا ضعاف النفوس والإيمان منها اقتحام منزل القائد المناضل الجنوبي البطل العميد ناصر سريع العنبوري قائد قوات الأمن الخاصة بالعاصمة عدن وقتلت 2من مرافقيه وإصابة 3اخرين والزج بالبقية أحد السجون المظلمة في عدن والعنبوي بطل من قبيلة باكازم وقدمت القبيلة إياها المئات من الشهداء والجرحى في التصدي لجحافل الغزو والعدوان الكهنوت مليشيات الانقلاب الحوثية اذناب إيران وفي الاتجاة الآخر في محاولة تركيع هامات قيادات يافع الأبية الباسلة .فقدت قامت قوات يقال أنها من مكافحة الإرهاب التي يقودها يسران المقطري ومن يساندها بثلاثة اقتحامات لفندق الفرسان لمالكة القائد المناضل الشيخ حسن القحيم القائد البطل في المقاومة الجنوبية ودعم ثورة شعب الجنوب منذ انطلاقتها والذي يشقل مدير عام مديرية سباح-يافع بمحافظة أبين المرة الأولى داهمت غرفة الشيخ ياسر عبدالله العمودي مدير عام مديرية رصد يافع ونجل شيخ مشايخ مكتب السعدي يافع وقائد المقاومة جبهة الكود - دوفس وياسر العمودي الذي صمد في مترسة وخندق الشرف والكرامة والفداء أربعة أشهر حتى تحرير عدن ولحج وأبين لايحتاج إلى تعريف من كاتب هذه السطور بل اسالو مناضلي أبين ويافع وعلى رأسهم رئيس انتقالي أبين الشيخ عبدالله الحوتري ونائبة المناضل القائد السياسي محسن عبد آليوسفي وكل الأبطال الشرفاء وسقط من رجالة عدد من الشهداء الأبرار والجرحى وفي نفس الفندق واليوم نفسه الفرسان تم اقتحام غرفة المقاوم الجريح غسان السعدي الذي تقدم الصفوف في الدفاع عن الأرض والعرض والكرامة والشرف ضد مليشيات الانقلاب الحوثية وبترت ساقة في معسكر العند وكان مع القوة التي قامت بتنشيط العند بقيادة القائد العسكري الاستراتيجي الشهيد البطل اللواء الركن احمد سيف اليافعي وفي تلك الأثناء كان برققة سيف الجنوب الشهيد ابومنيف ايضأ القائد الفذ الشيخ حسن القحيم وزاد شقيقة الأكبر صالح القحيم والعوادي وآخرين من بواسل يافع وفي العملية الثالثة وبنفس الفندق استهدفت القائد الجنوبي الشهير حسن بنان دون اعتبار للاطقم الرابضة قبالة فندق الفرسان التي رافقتة في قتالة ضد الشرعية. اتقوا الله هل هذا هوا الجنوب الذي يقود اعادتة يسران المقطري وقطيع من الحمقى والاوباش التي انتهكت المحرمات وداست على القيم والأخلاق وعلى الدين والإسلام والإنسانية. في التناولات القادمة ان لم أكن في إحدى اغبية يسران المقطري أو في ذمة الله ساتناول ماتعرض له أبناء الجنوب ومقاومتة البطلة من انتهاكات أمثال سليمان الزامكي وامجد خالد والوزير احمد الميسري والخضر مزمبر ولعن الله الف الف لعنة الساكت عن الحق ولعن السفهاء الجبناء الاوغاد الصامتين الانتهازيين وانتظرواء المزيد مادام باقي نفس وضمير وشرايين تنبض