الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
الامارات ومشاريع الخراب في اليمن
كتب
الخميس 29 أغسطس 2019 الساعة 21:58

بقلم/ رمزي السامعي

 

الحقيقه ان الامارات تدير حرب شنعاء ضد اليمن واليمنين منذ 2011 بعد طردها من ميناء عدن من قبل حكومة باسندوة والغاء عقد الايجار الغير مشروع التي حصلت عليه من الحكومات السابقه..

 

الجريمة الكبرى التي ارتكبها الطيران الاماراتي اليوم بقصف قوات الجيش في مداخل عدن فقط وضح الصورة ويعتبر اعلان حرب واضح على موسسات الجمهورية اليمنيه وماتبقى لليمنين من دولة التي ايعزت في نهشها وعرقلتها وافشالها منذ خمس سنوات..

 

الامارات تدير وتمول مليشيات وعصابات باليمن خارج اطر الدولة الرسمية وتفتت النسيج الاجتماعي اليمني منذ 2011 ..

 

الامارات هي الداعم الرئيسي للحوثي منذ دخولة صنعاء بالترتيب الاماراتي السعودي مع الخائن وزير الدفاع اليمني الاسبق محمد ناصر احمد الذي يقبع الان في احد فنادق الامارات منذ خلعه ب2015..

 

الامارات اوجدت البيئه الخصبه لانتشار الحوثي بقصفها للاحياء المدنية والسكنيه في شمال اليمن مما جعل القبائل اليمنية في الشمال  تلتف حول الحوثي دفاعا عن كرامتها باعتباره يقود مشروع مقاوم للعدوان الخارجي على اليمن..

 

الامارات عرقلت بسط نفوذ الدولة للحكومة الشرعيه وتقديم الخدمات للناس في مناطق سيطرة الحكومة الشرعيه في عدن وغيرها ومنعت عودة الحكومة وقادتاها الى العاصمة عدن من اجل اثبات فشلها امام المجتمع حتى ياتي اليوم التي نعيشة اليوم ..

 

الامارات لن تكون صفا في قيام دولة في الجنوب ودولة بالشمال كما يزعم الاغبياء فقيادات المجلس الانتقالي الجنوبي المرتزقه التي توجههم الامارات حيث تشاء اليوم كانوا قد سلموا ادارة محافظة عدن لسنتين ولوكانت نيه الامارات دعمهم لقيام دولة لكانت حسنت صورتهم بتحسين خدمات الناس في عدن اقتصاديا وامنيا..

 

الامارات دولة ماسونيه يديرها يهود وايرانين و70 بالمئة من راس مالها الاقتصادي هم ايرانين وهي من تنفذ اجنده ايران في اليمن بالحرف اليوم..

 

هدف الامارات تمزيق اليمن كل ممزق وتشتيته كل الشتات وان يبقى اليمنين بلا دولة تحت رحمه عصابات مسلحه متنازعه هنا وهناك والتحضير لحرب طويلة الامد حتى يتسنى لها تنفيذ اجندتها واستمرار سيطرتها على جزر وسواحل ومواني اليمن التي تسيطر عليهم منذ 2016 باستثناء ميناء الحديدة..

 

لن تقدم الامارات شي لليمن او لدولة اليمن سوى علب الرنج التي طلت بها بعض مدارس ومستشفيات عدن والجنوب عموما والصقت عليها صور قادتاها لعنت الله عليهم الي يوم الدين...

 

الانتصارات التي حققها الجيش اليمني باليومين الماضيين بالسيطرة على ثلاث محافظات يمنيه بقوة السلاح وطرد ادواتها منها قلب الطاولة على الاماراتين واصبحوا يرون مشروع الخراب الذي مولة الاماراتين لخمس سنوات صارا شي من الماضي وكان ردة فعلهم اعلان الحرب المفتوحه بالطيران اليوم بقصف قوات الجيش لمنع تقدمها للسيطرة على بقية المحافظات..

 

الشي الايجابي بالعمل الغادر اليوم ان كل موسسات الدولة اليمنيه من وزارة الدفاع ووزراة الخارجية وهيئة الاركان سمت الامور بمسمياتها وكان بيانها واضحا ان الامارات تقود حرب حقيقية ضد الحكومة الشرعيه اليمنية.

من صفحة الدكتور ياسين