الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
بالورقة والقلم هل المارشال هادي أسطورة …؟
محمد العرب
الخميس 29 أغسطس 2019 الساعة 14:52

أحبتي العرب هل يمكن أن تمسكوا ورقة وقلم …؟

نعم ورقة وقلم وسأحاول ان اختصر لكم الحكاية في اليمن ، هل تعرفون من هو عبد ربه منصور هادي …؟

قد تقولون نعم رئيس اليمن الشرعي والمعترف به دوليا وهذا صحيح نسبيا لكن الوصف لا يعبر عن واقع الحال ابدا ، الحقيقة انه المارشال الأسطورة …!

يبدو ان هناك معترضين على عبارة المارشال الأسطورة ، انت نعم انت هل تهزأ مني بينك وبين نفسك لأني قلت المارشال الأسطورة …؟

 

 

تعال اذا نكتب ما حدث بالورقة والقلم ،  الرجل تخلى عنه اثناء الانقلاب الحرس الجمهوري والحرس الخاص والأمن العام والأمن المركزي والقوات الجوية والبرية والبحرية واغلب منتسبي وزارة الدفاع والداخلية والامن السياسي والامن القومي وخذله الشعب حتى ابناء جلدته من الجنوب وخذلته الاحزاب وذهب وحيدا للتحاور مع الحوثيين الذين يفرضون عليه الحصار داخل اروقة قصره بينما كانت الاحزاب تتحاور مع الانقلابيين تمهيدا لمرحلة مابعد هادي وأخذت الوفود الحزبية المختلفة تذهب الى صعده للتحاور مع عبدالملك الحوثي الذي انطلقت حملات الترويج له ولقبوه بسيد الجزيرة ومع كل هذه الاحداث الدراماتيكية  يخرج هادي بشكل هادي من قصره ليقطع مسافه 500 كيلومتر من الجبال والوديان حتى يصل عدن ومن هناك يقول للعالم انه سيرفع العلم الجمهوري على جبال مران…!

 

هنا تحديدا بدأت كصحفي اتابع الرئيس هادي اسأل عنه وعن تاريخه ، الرجل يقول سأهزمكم…!

 وقصره محاصر بالمليشيات والطائرات تقصف القصر الرئاسي وهو يتحدى انه سيرفع العلم الجمهوري فوق جبل مران…!

لاعترف اولا لم يكن هناك احد يتوقع ان ما يصرح به الرئيس قابل للتحقيق ، هل هذا جنون العظمة ام ماذا…؟

خرج خصومه يلقون خطاب النصر المبين وخرج الحوثي يهدد ويتوعد ، والرئيس يدعوهم للحوار ويكرر تصريحه بانه سيرفع العلم الجمهوري فوق جبال مران …!

 

يستمر الحصار ويضيق الخناق ويغادر هادي رمز الشرعية ليجمع كل العرب بعد ان عرف بمن يستنجد انها السعودية العظمى قائدة العالم الاسلامي والعربي ، هنا لابد ان نسجل لجميع الدول المشاركة موقفهم النبيل لكن هذا الموقف يسجل ايضا لهادي الذي عرف اَي باب يطرق انها السعودية ، انطلق مع التحالف يبني جيشا من الصفر ليصبح هناك الجيش الوطني اليمني والذي يرابط في هذه اللحظة على اسوار صنعاء ويطرق ابواب الحديدة ويعسكر على بعد كيلومترات من جبال مران ، وحرر اكثر من 85% من مساحة اليمن..!

ورغم كل هذا يأتي محلل سياسي غبي او خبير استراتيجي سطحي ويصف الرئيس الأسطورة بانه نائم وتعبان ولا يعرف ماذا يدور حوله…!

 شخصيا تربطني علاقة قوية بفخامة الرئيس وربما اختصر لكم ما اعرفه عنه بعبارة

 

 

( في السلم هادي وفي الحرب منصور)

 

 

ولعل احداث التمرد الاخيرة للمجلس الانتقالي في جنوب اليمن  شهادة اخرى على الحنكة والقيادة حيث تم تحيد حضرموت والمهرة بالتوافق السياسي وتحربر شبوة وأبين ولحج وعدن بضربة خاطفة وسيجبر المتمردين للجلوس على طاولة الحوار بعد خسارة حيّز المناورة وهنا لا يغيب عنا تسجيل الإعجاب والإشادة بقدرة المارشال على تقوية أواصر التعاون السياسي مع السعودية القطب الأهم في العالم الاسلامي واحدى اقطاب العالم وهذه تحسب له سياسيا ايضا

أسألكم ايها العرب بصراحة أليس المارشال هادي اسطورة …؟