الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
حدث اليوم بين فخامة الحكمة لـ "هادي" ودناءة الإمارات
كتب
الاثنين 5 أغسطس 2019 الساعة 19:10

بقلم الحقوقية / دنيا الفقيه

 

تكالبت الازمات والمكائد السياسية على اليمن الحبيب وجميعها تستهدف وطننا الكبير وخيراته وثرواته وموقعه الجغرافي المتميز ؛ وبحكمتنا اليمنية وايماننا بالنصر المبين لوطننا الكبير ندرك ان هذه المرحلة هي عباره عن مخاض .                                             ونعلم جيدا علم اليقين الانامل  التي تسعى لإشعال الفتنه بين ابناء الشعب اليمني الواحد ولصالح من تسعى في اعمالها التخريبية هذه .. وما الغرض منها .                                                                               

ولكن ما يؤسف له انها تستخدم احجارا من ابناء جلدتنا تحركها كيف ما تشاء ووقت ما تشاء .                                                                                  الامر الذي يجعل قيادتنا الرشيدة ممثلة برئيس الجمهورية المشير الركن عبد ربه منصور هادي الذي حمل على عاتقة حملا ثقيلا ولولا  انه يتصف بالحكمة لكان الوضع غير ذلك .                                                                                             ولأنه ينظر الي الامور من منظار انه رئيس كل اليمنيين في اليمن الموحد كانت الحكمة والتاني هما الوسيلة المثلي لمواجهة مثل هؤلاء المليشيات الارهابية والعصابات المسلحة التابعة للمكتب الانتقالي للعمالة والخيانة  المدعوم من الامارات اللعينة..  والمرتزقة والذين عرفناهم بانهم احجار ودمي تحركها اجندات خارجيه غاظها امن واستقرار ورقي اليمن ارضا وانسانا .                                                                              

ولوكان دمويا لكان الوضع غير ذلك تماما .                                                                                                                          ولعلم فخامته علم اليقين  بحساسية الموقف وعزمه على تجنيب اليمن صراعا اخر هدفه سفك الدم اليمني .                                                      فإن التوجه نحو الحرب هو هدف اللوبي الذي يمول تلك الاعمال الاجرامية والارهابية سعيا منهم نحو السيطرة ع مكتسبات هذا الشعب الجغرافية والجيولوجية ؛؛؛ الخ                                                                    

لذلك فإننا ندعم قرارات الاخ رئيس الجمهورية ونشد بيده نحو تفويت الفرصة على المتربصين بهذا الشعب .                                                                         راجين المولى عز وجل ان يحفظ رئيسنا ويسدد على الخير والنصر خطاه ويلهمه الحكمة التي نخرج بوطننا الى بر الامان في ظل وحدتنا المباركة والشرعية الدولية التي يحظى بها قائدنا ورئيسنا   المشير الركن عبد ربه منصور هادي حفظه الله ورعاه وسدد ع طريق الخير خطاه .                                                                                                    النصر ل هادي ول الجمهورية اليمنية واليمن الموحد بإذن الله                                               

تحيا الجمهورية اليمنية