الرئيسية من نحن النسخة الكاملة
هكذا عودنا الرئيس هادي على صلابة مواقفه الوطنية
محمد سالم بارمادة
الثلاثاء 9 يوليو 2019 الساعة 16:13

أحيانا كثيرة ومن غير ما أشعر أجد نفسي أقف كثيرا وأتأمل وأتفحص صلابة المواقف الوطنية لفخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الاعلى للقوات المسلحة اليمنية, ولا أذيع سرا لو قلت انني في كل مرة اصل الى نتيجة مفادها ان هذا الرجل قائد عظيم وزعيم وطني آمن بشعبه, لا يخفض عينيه بل يبقيهما معلقتين في السماء, جسور ومشهود له بالشجاعة وثبات القلب والموقف, قوته وثبات وصلابة مواقفه اعجزت كل معارضيه, لم يكمم السادر في غيه او غضبه, يعطي المعادلات موازنتها حتى تتم, ملكاً لكل اليمنيين ويعبر عن تطلعاتهم واحلامهم والتي أثبتتها مواقفه المختلفة . بصلابة مواقفة الوطنية وثباته واجهه الرئيس عبدربه منصور هادي كل التحديات, ضحى كثيرا, الا انه لم يُحيد عن وطنيته, وبرهن بمواقفة انه جدير بالثقة التي اعطيت له من قبل الشعب اليمني, وجسد كل معاني وصور البطولة والشجاعة والعز والشهامة, وضرب اروع الأمثلة في الصبر والتحمل .

جسد فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي بمواقفه الصادقة آمال وطموحات ملايين اليمنيين وبذل ويبذل جهودا جبارة من أجل استعادة الشرعية اليمنية وإنهاء انقلاب الانقلابيين وهي أولوية بالنسبة لفخامته, لذا فهو يدرك انه لابد أن يتكاتف الجميع من أجل بتر الجزء الفاسد من المجتمع اليمني وهو الجماعة الانقلابية الحوثية .

بفضل قيادتنا السياسية ممثلة بفخامة المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية وجيشنا الوطني وأشقائنا في التحالف العربي الذي تقوده الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية ما تم تخليص ما نسبتة 85% من مساحة اليمن من سيطرة المليشيات الانقلابية, وقد كان لصلابة الموقف الوطني لفخامة الرئيس هادي وصمودة الاسطوري ومقارعته ورفضة لمخطط اسقاط اليمن لما تم تحرير الغالبية العظمى من المحافظات اليمنية من المليشيات الحوثية الانقلابية .

لم يخضع فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي لكل الضغوطات, بل وقف شامخا وصابرا ومحتسبا مدافعا عن الثوابت الوطنية, وهو الحريص على مصالح شعبنا, وأرضنا, وحقوقنا, باعتباره رمز الشرعية اليمنية, الثابت على الثوابت, والصامد في وجه المليشيات الانقلابية الحوثية الايرانية .

ان الموقف الصلب والشجاع للرئيس هادي في الدفاع عن كل ذرة تراب يمنية، وعن الثوابت الوطنية ضد كل قوى الشر والطغيان في مواجهة جحافل الامامة كانت ولازالت أقوى من مؤامرة انقلاب الانقلابيين الحوثيين الايرانيين الارهابيين .

ان الشعب اليمني يقف خلف قيادته الشرعية ممثلة بفخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي الذي يخوض معركته السياسية ضد كل قوى الشر والطغيان والتآمر وهو متسلح بصلابة موقفة الوطني حتى استعادة الشرعية اليمنية .

أخيرا أقول .. الوطن مواقف, وصلابة المواقف الوطنية والصدق مع الشعب خيار, ومن لازم صلابة المواقف الوطنية أحبه الناس وتعلقوا به, إنها الحقيقة التي تختزل هذه المرحلة الفارقة من تاريخ بلدنا, ولقد اثبت فخامة الرئيس هادي صلابة مواقفه الوطنية, وهذا يضعنا جميعا امام مسؤولية كبرى, يأتي في مقدمتها الالتزام برد الجميل لهذا القائد, نصون له حقه وننزله المكانة التي يستحقها علي خريطة شرف الوطن, والله من وراء القصد .

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار .